مرسيدس AMG GT 63 بيرفورمانس

أعلنت شركة مرسيدس بنز الألمانية الرائدة في مجال صناعة السيارات الفارهة عن طراز AMG GT 63 إي بيرفورمانس عالية الأداء والتي تعتبر السيارة الإنتاجية الأقوى في تاريخ العلامة حتى الآن.

وتعتبر  AMG GT 63 إي بيرفورمانس هي أقوى سيارة في تاريخ مرسيدس باستثناء طراز بروجيكت وان سوبركار الذي ينطلق مزوداً بمحرك سيارات فورمولا1 للسباقات.

وتنطلق مرسيدس AMG GT 63 إي بيرفورمانس بمحرك V8 تيربو مزدوج بسعة 4.0 لتر مع محرك آخر كهربائي خلفي لتتولد قوة إجمالية قدرها 831 حصاناً مع عزم دوران أقصى 1400 نيوتن متر.

وتنطلق AMG GT 63 إي بيرفورمانس من السكون وحتى 100 كيلومتر في الساعة خلال 2.9 ثانية وبسرعة قصوي تصل إلى 316 كيلومتر في الساعة.

فيما تمتلك AMG GT 63 إي بيرفورمانس صرفية وقود تبلغ 8.6 لتر لكل 100 كيلومتر.

وتعتمد AMG GT 63 إي بيرفورمانس على بطارية بسعة 6.1 كيلوواط/ ساعة عالية الأداء ومجهزة للإمداد السريع للطاقة.

وبسبب تقنيات الإمداد السريع بالطاقة وحجم البطارية فإن المدى الكهربائي لطراز AMG GT 63 إي بيرفورمانس يقتصر على 12 كيلومتر فقط.

وتمتلك AMG GT 63 إي بيرفورمانس العديد من وضعيات القيادة المختلفة ما بين وضعية القيادة الكهربائية والراحة والسبورت والسبورت بلس والسباق.

فيما تمتلك AMG GT 63 إي بيرفورمانس نظام تعليق هوائي متعدد الحجرات بتحكم آلي ومتكيف.

ويتوفر في AMG GT 63 إي بيرفورمانس كذلك مكابح سيراميكية كربونية وجنوط بمقاسي 20 و21 بوصة جديدة.

وفي حالة النظر إلى التصميم الخارجي لطراز AMG GT 63 إي بيرفورمانس لا نجد اختلافات ملحوظة عن الطراز القياسي نسخة الأربعة أبواب باستثناء شعار “إي بيرفورمانس” الموجود في الجزء الخارجي.

كما يوجد اختلاف آخر من خلال وجود وظائف إضافية متعلقة بتقنية الهايبرد في شاشات العرض الداخلية لطراز AMG GT 63 إي بيرفورمانس.

مرسيدس AMG GT 63 S تظهر خلال اختباراتها

وكانت الصور التجسسية قد رصدت اختبارات تجريها شركة مرسيدس بنز الألمانية الرائدة في مجال صناعة السيارات على طراز اي ام جي جي تي 63 إس AMG GT 63 S.

ووضعت مرسيدس تمويهات تخفي الواجهة الأمامية لطراز AMG GT 63 S الجديد والذي سينطلق بتحديثات منتصف العمر “فيس ليفت” بعد أن اطلقت الشركة الالمانية طراز AMG GT كوبيه بأربعة أبواب للمرة الأولى في عام 2018.

وينتظر أن تحصل GT 63 S الجديدة على تحديثات في التصميم الخارجي وخاصة في الواجهة الأمامية وخصوصا المصد الخلفي الذي سيختلف عن الموديل السابق.

كما تجري مرسيدس كذلك تحديثات على المقصورة الداخلية لتحسينها وتطويرها من خلال إضافة أحدث نسخ نظام مرسيدس الترفيهي مع شاشة رأسية.

ولن تتوقف تحديثات مرسيدس على الشاشة الرأسية ونظام المعلومات الترفيهية ولكن ستمتد إلى تحسينات على التصميم الداخلي كذلك.

وتشير التقارير إلى أن مرسيدس قد تكشف عن GT 63 S فيس ليفت في العام المقبل على أن يتم بيعها كموديل 2022.

وتظل هذه التقارير محض افتراضات حتى الآن خاصة وأن مرسيدس لم تعلن عن أي معلومات عن وقت الكشف الرسمي لطراز GT 63 S حتى الآن.

وكانت مرسيدس قد اختبرت نسخة هجينة من طراز AMG GT يطلق عليها اسم 73e وتم رصد اختباراتها خلال شهر سبتمبر الماضي وهو ما دفع البعض لتوقع أن تنافس هذه السيارة طراز بورش باناميرا لعام 2021 والتي تمكنت من حصد لقب أسرع سيارة رياضية فارهة بتسجيلها لرقم قياسي على حلبة نوربورغرينغ الألمانية.

وتمتلك AMG GT 73e الجديدة محرك V8 مزدوج تيربو بسعة 4.0 لتر بمساعدة محرك كهربائي لتصبح قوتها الإجمالية حوالي 800 حصان، وتفوق قوة هذه السيارة طراز GT 63 S الحالي الذي يمتلك محرك بقوة 630 حصان مع عزم دوران أقصى 900 نيوتن.متر.

الجدير بالذكر أن مرسيدس خلال هذا العام قد أصدرت موديل اي ام جي جي تي بلاك سيريز الجديدة AMG GT Black Series، والتي جذبت أنظار عشاق السيارات الرياضية الفاخرة. 

Comments are closed.